نحن نعيش في زمن الابتكارات العلمية والتقنيات غير المسبوقة وآفاق نمو غير محدودة، ويمكن لهذه التقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في حال تم استخدامها على النحو الأمثل أن تجنّب العالم الكثير من المضار وتجلب للعالم الكثير من الفوائد الضخمة

صاحب السمو الملكي
الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود
ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع

عن الاستراتيجية

يتمثل دور الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) في قيادة التوجه الوطني للبيانات والذكاء الاصطناعي لتحقيق رؤيتها للارتقاء بالمملكـة إلى الريادة ضمن الاقتصادات القائمة على البيانات.

ويتطلب ذلك توحيد الجهود الوطنية والمبادرات الخاصة في البيانات والذكاء الاصطناعي ضمن توجه وطني لتحقيق الاستفادة المثلى. ومن هذا المنطلق قامت “سدايا” بتطوير الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي.

وقد صدرت الموافقة من قبل المقام السامي على الاسـتراتيجية في تاريـخ 1441/11/26هــ. وتعمل “سدايا” حالياً على إطلاق الاستراتيجية وتفعيل مبادراتها مع الجهات المختلفة.

توجه الاستراتيجية

الرؤية

"حيث نجعل أفضل ما في البيانات والذكاء الاصطناعي واقعًا"

  • تطوير وخلق وتبني تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي على كافة مناطق المملكة

  • التطبيق المبتكر والمستدام والعملي والأخلاقي للبيانات والذكاء الاصطناعي

  • منظومة اقتصادية جاذبة، بنية تحتية بمستوى عالمي، بيئات اختبارية، حوكمة بيانات فاعلة، محفزات تجارية، مبادرات مدعومة حكومياً، مستويات متدنية من المعوقات النظامية وتفرد متميز

أهداف وأبعاد الاستراتيجية

القطاعات ذات الأولوية

دور الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي في الاستراتيجية

توجيه تنفيذ الاستراتيجية مع الجهات الحكومية

دعم وتوجيه الجهات الحكومية المختلفة في تنفيذ الاستراتيجية

الإشراف على تنفيذ مبادرات الاستراتيجية ومتابعتها

مساعدة ومتابعة أداء الجهات في مرحلة التنفيذ لمبادرات الاستراتيجية

تنفيذ المبادرات الواقعة ضمن نطاق عمل سدايا والجهات التابعة لها

تنفيذ المبادرات المرتبطة مباشرة بالهيئة

المركز الإعلامي

كتيب الاستراتيجية

PDF